مكتب دراسات الشرق الاسلامي

تقدير موقف.. حول تقرير”ذي إنترسبت”

3/8/2018

في تعليق له على تقرير موقع “ذي إنترسبت”الذي نشر تفاصيل المفاوضات الأمريكية التي اجراها وزير الخارجية حينها “تيلرسون”

قال أ. الحبيل:
تداول خطة الغزو العسكري الفاشل لقطر واسع اليوم بعد نشر إنترسبت تفاصيل المفاوضات، مع العلم أن بلومبيرغ سبقتها من عشرة أشهر حيث أشارت لموقف تيلرسون من الخطة العسكرية،ثم أكدّ هذا التوجه الشيخ صباح في خطاب واشنطن الشهير، وقد تناولنا منذ بداية الحدث مسار التدخل العسكري وحددنا له مصطلحًا باسم مشروع التأميم .

وقال مُضيفًا:
‏غير أني اتحفظ على تقرير إنترسبت ،بناءً على الرصد الذي كنت أركِّز عليه منذ اندلاع الأزمة الخليجية
‏في مسألتين:

الأول، أن موقف تليرسون قاد المؤسسات الأمريكية، ضد موافقة ترامب لبدء الاجتياح العسكري، وقد ذكرنا في المقالات الاولى ماوُعدَ به ترامب، كتعويض في اكبر حقل غاز في العالم:

‏غير أن المؤسسات لم تكن لتكسر قرار ترامب وتقنعه بالتراجع لولا قرار الرئيس التركي بتفعيل الاتفاق الدفاعي فورا

‏أما الثاني، فهو أن قرار التحرك العسكري كان أسرع مما أشار له تقرير إنترسبت، بحيث كان المخطط أن ينفذ بسرعة، ولكن تقدير الأمريكيين لتعقد المعركة، واستحالة الحسم السريع بعد شراكة تركيا مع موقف الدفاع العسكري والشعبي القطري، هو الذي دفع ترامب لسحب موافقته قبل اجتماع القاهرة الرباعي، الأمر الذي يشرح اضطراب دول المحور، ومهاجمتهم لأمير الكويت وتركيا بلغة جارحة، ثم التهديد باجتياح عشائري مسلح، وقد حذرنا الجميع حينها من أنها تصريحات ستؤثر استراتيجيا ، غير ان مشكلة دول المحور كانت بناء تصورها على خطة بن زايد مع ترامب التي ورط بها الرياض، وتعقّد الموقف كليا منذ فشلها.
الجدير بالذكر أن كل هذه المنعطفات وقراءاتها موجودة في ملف الأزمة الخليجية على موقعنا…

http://alsharqinfo.com/category/maqalt_articles/%d8%aa%d8%ad%d9%84%d9%8a%d9%84-%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d9%8a-maqalt_articles/gulf-crisis/